منتدى خياطة وتفصيل
اهلا وسهلا بك في منتديات خياطة وتفصيل


منتدى خياطة وتفصيل يهتم بخياطة وتفصيل الفساتين والملابس التقليدية والتطريز و الكروشيه والتريكو.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأكثر شعبية
خياطة وتفصيل فساتين بيت .
باترونات ملابس
خياطة ملابس - تعليم الخياطة صور
خياطة جزائرية
خياطة ملابس تقليدية جزائرية
طريقة تفصيل فساتين بنات
خياطة فساتين
حلويات جزائرية 2011
فساتين كروشية
القفطان المغربي2011:
المواضيع الأكثر نشاطاً
ستائر**********
خياطة وتفصيل فساتين بيت .
خياطة جزائرية
خياطة ملابس تقليدية جزائرية
تشكيلة وسائد رائعة
خياطة ملابس - تعليم الخياطة صور
باترونات ملابس
طريقة تفصيل فساتين بنات
كسسوارات للترحيب وتزيين المواضيع
فساتين كروشية
سحابة الكلمات الدلالية
الكتاب تاريخ تقليدية جديد قنادر 2012 فساتين باترونات خياطة robe ملابس تفصيل منازل بترون بوليرو الخياطة طريقة تطريز تحميل تعليم عبايات موديلات جزائرية مفارش خرائط فستان
المواضيع الأخيرة
» تبادل خبرات
الأحد مايو 29, 2016 9:09 pm من طرف هجورة خديجة

» تبادل خبرات
الأحد مايو 29, 2016 9:09 pm من طرف هجورة خديجة

» كيفية تحضير بيض بالسجق
الإثنين مايو 09, 2016 7:57 pm من طرف Admin

» كيفية تحضير ارز بالمكسرات
الإثنين مايو 09, 2016 7:56 pm من طرف Admin

» بطاطس باللحم في الفرن
الإثنين مايو 09, 2016 7:55 pm من طرف Admin

» كيفية تحضير البفتيك
الإثنين مايو 09, 2016 7:53 pm من طرف Admin

» طريقة تحضير الريش مع قوالب الخضروات
الإثنين مايو 09, 2016 7:51 pm من طرف Admin

»  طريقة تحضير كب كيك 2016
الإثنين مايو 09, 2016 7:49 pm من طرف Admin

» تحضير المعمول بالتمر
الإثنين مايو 09, 2016 7:47 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

  من يكتنز آلمآل ولآ يتصدق بمآله ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 643
نقاط : 1866
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/09/2011
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: من يكتنز آلمآل ولآ يتصدق بمآله ؟!   الأحد يناير 22, 2012 11:36 am

(((((((((((((((رسآلة لكل من يكتنز آلمآل ولآ يتصدق بمآله ))))))))))))))؟!

إن سيدنا عثمان بن عفان، كان أحد دعائم اقتصاد الدولة في عهد المختار صلى
الله عليه وسلم، على حد تعبيرنا اليوم، ولكنه كان من نوع مختلف، حيث أنه
يبحث عن الربح كأي رجل أعمل، إنما كان الربح الذي يبحث عنه من نوع فاخرٍ
وثريٍ جداً جداً
حينما قدم المهاجرون إلى المدينة، كانت تعاني من قلة
المياه، وكانت رومة أعذب الآبار ماءاً، يشرب منها أهل المدينة بثمن، فنادى
المختار في أصحابه، يقايضهم بأرباح سماوية، لكي يحيي فيهم روح التنافس الى
الهدف العلوى المميز: الجنة : من يشتري بئر رومة وله الجنة، فاشتراها عثمان
بن عفان من حر ماله بخمسة وعشرين ألف درهم.
واشترى أرضاً مقابل أرضٍ خيراً منها في الجنة لتوسعة المسجد النبوي الشريف.
وفي غزوة تبوك، حين كانت المعركة بين المسلمين والروم، كان لابد من تجهيز
الجيش لكي يكون مستعداً أمام جيش مدعوم بأقوى دعم على وجه الأرض آنذاك،
الدعم الروماني المترف.
فتصدق عثمان بن عفان بجميع ما أتاه في قافلة
تجارية له: تسعمائة وأربعين بعيراً بما عليها من مال، وستين فرساً، وعشرة
آلاف دينار طرحها بين يدي سيد الزهاد صلى الله عليه وسلم وهو يقلبها قائلاً
: ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم !!
قبل وفاة المختار صلى الله عليه
وسلم، دخل عثمان بن عفان رضي الله عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم،
لسرٍ دعاه إليه لكي يخبره به، وأمر عائشة رضي الله عنها بالانصراف لعظم
سرية الأمر، وكان المختار قد أخبر عثمان بن عفان بما سيحصل له عند خلافته،
وبالفتنة التي ستبدأ بموته، وأخبره بما يجب عليه أن يفعله في حال وقوع ذلك،
وقد خرج سيدنا عثمان بن عفان متغير الوجه شاحب الملامح، ومما يؤكد لنا ذلك
الأمر، أن سيدنا عثمان كان يؤكد في تلك المحنة التي مرت عليه أثناء خلافته
قائلاً: قد عاهدت رسول الله عهداً وإني صابرٌ عليه، وتؤكد بعض الروايات أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال له: " وإن سألوك أن تنخلع من قميص
قمَّصك الله -عز وجل- فلا تفعل
إن سيدنا عثمان بن عفان، كان كغيره من
الصحابة الفضلاء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وبقوا على حالهم وعلى
إيمانهم حتى بعد وفاة المختار صلى الله عليه وسلم، فالجود والعطاء الذي كان
يشتهر به لم يتغير في عهد الصديق والفاروق رضي الله عنهما ورجاحة العقل و
الحكمة بقيت هي هي
وفي عهد الصديق، أصابت السماء قلة المطر، وبدأ الناس
يدخلون في دوامة قحط شديد، فاستغاثوا بسيدنا أبي بكر لعله يجد لهم حلاً،
فقال لهم: انصرفوا واصبروا، فإنكم لا تمسون حتى يفرج الله الكريم عنكم.
وقبل أن يلحق المساء بأبواب المدينة المنورة، حتى جاءت قافلة من الشام
لسيدنا عثمان بن عفان بها مائة راحلة عليها الكثير من الطعام والحبوب،
فاجتمع الناس إلى باب عثمان، فقرعوا عليه الباب، فخرج إليهم عثمان فقال: ما
تشاءون؟
قالوا: الزمان قد قحط؛ السماء لا تمطر، والأرض لا تنبت،
والناس في شدة شديدة، وقد بلغنا أن عندك طعاما، فبعنا حتى نوسع على فقراء
المسلمين،
فقال عثمان: حبًّا وكرامة ادخلوا فاشتروا، فدخل التجار، فإذا الطعام موضوع في دار عثمان،
ابتسم سيدنا عثمان وقال: يا معشر التجار بكم تشترون ما جاء لي من الشام؟
قالوا: للعشرة اثنا عشر، قال عثمان: قد زادني، قالوا: للعشرة خمسة عشر، قال
عثمان: قد زادني، قال التجار: يا أبا عمرو، ما بقي بالمدينة تجار غيرنا،
فمن زادك؟ قال: زادني الله تبارك وتعالى بكل درهم عشرة، أعندكم زيادة؟
قالوا: اللهم لا، قال: فإني أشهد الله أني قد جعلت هذا الطعام صدقة على
فقراء المسلمين.
قال ابن عباس: فرأيت من ليلتي رسول الله صلى الله عليه
وسلم في المنام عليه حُلَّة من نور، في رجليه نعلان من نور، وبيده قصبة من
نور، وهو مستعجل، فقلت: يا رسول الله، قد اشتد شوقي إليك وإلى كلامك فأين
تبادر؟ قال: يا ابن عباس، إن عثمان قد تصدق بصدقة، وإن الله قد قبلها منه
وزوجه عروسا في الجنة، وقد دعينا إلى عرسه

_________________
cheers زيارة الموقع الرسمي لـخياطة وتفصيل
Embarassed زيارة الموقع dz femme

خياطة وتفصيل
موسوعة الطبخ
جديد قنادر الدار 2015
موديلات قفاطين عرايس 2015
جديد فساتين بيت جزائرية 2015
فساتين قطيفة شتوية للبنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sewingbreakdown.forums.ag
 
من يكتنز آلمآل ولآ يتصدق بمآله ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى خياطة وتفصيل :: خياطة وتفصيل :: منتديات اسلامية :: اسلاميات-
انتقل الى: